عن Fusion Drive و تكنولوجيا المساحات التخزينية المدمجة

في مؤتمر Apple الأخير في ٢٣ أكتوبر السابق، قام فيل شيللير بعرض خيار جديد أمام مستخدمي Mac الذين ينون شراء iMac و Mac mini الجديدان و هو Fusion Drive الحل الجديد لأقراص التخزينية أو الهارد.

في عام ٢٠٠٧ بدأنا عصر أقراص التخزين SSD أو Solid State Drive عبارة عن أقراص تخزينية “هارد” لا تخزن علي قرص صلب كالأقراص التقليدية HDD و إنما كالفلاشة. سرعة أقراص SSD تعتبر أضعاف سرعة أقراص التخزين العادية HDD ليس في سرعة نقل البيانات فقط و إنما هي تؤثر بشكل قوي في الأداء العام و الإستجابة و فتح التطبيقات.

مشكلة SSD هو سعره، فأن سعر مثلاً هارد SSD بمساحة 128GB أغلي القليل من هارد HDD بمساحة 1TB أي 1024GB! وقتها بدء البحث عن طرق دمج الإثنان معاً لمحاولة الحصول علي مساحة تخزينية كبيرة لـHDD مع أداء متميز لـSSD. إستطاع البعض إستخدام الإثنين معاً و لكن لم تكتمل أبداً الفكرة. حيث كان القرص المدمج منهم دائماً منفصل في داخله لقسمين SSD و HDD و المستخدم نفسه يقوم بتخزين التطبيقات المهمة المتطلبة للأداء علي SSD و البقية المتطلبة لمساحات تخزينية علي HDD.

هنا يأتي Fusion Drive بحل مثيل بإستخدام 128GB من SSD و 1TB من HDD أو 3TB … يقوم Mac OS X نظام تشغيل أجهزة ماك بعمل تحليل لإستهلاك المستخدم للتطبيقات و محتوي الهارد ككل … بهذا التحليل يقوم نظام Mac OS X مع Fusion Drive بنقل التطبيقات “المستخدمة بصورة دورية” و في حاجة لسرعة أداء إلي قسم SSD و ترك التطبيقات الطبيعية المستهلكة للمساحة التخزينية في قسم HDD.

لكن ماذا إذا ضاف المستخدم تطبيق جديد ذو أداء عالي و انتهت مساحة الـ128GB؟ هنا يقوم Fusion Drive بتحويل سريع لأقل تطبيق ذو أداء عالي نسبياً لـHDD للحصول علي أفضل أداء. ثم يقوم بتحويله رجوعاً لـSSD بسرعة في حالة إستخدام هذا التطبيق. التطور هنا أنه ليس هناك إعدادات أو أي شئ يتدخل فيه المستخدم … فكل ما سبق يتم داخل النظام بنفسه دون أي علم للمستخدم الذي يجد جهازه يقوم بأداء نوعي متميز دائماً.

ما رأيكم في تكنولوجيا Fusion Drive الجديدة من Apple؟

  • هل أعجبك الموضوع؟

نبذة عن A.Zoughby

-Editor-in-Cheif at RNN Tech news for Apple News - Editor at Mobile Square for Apple News -UI & Apps Designer -Studying Architecture

تعليق واحد على “عن Fusion Drive و تكنولوجيا المساحات التخزينية المدمجة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *