iOS أو Android: من هو الأفضل؟

من النقاشات التي يصعب الحكم فيها هي تلك النقاشات التي تدور حول الأيفون والأندرويد ، الأيباد والجلاكسي تاب وفي كل مرة أدخل فيها في هذا النقاش يصعب الخروج منه بسهولة لأنه ببساطة الإثنين أفضل من بعض ولن تستطيع أن تقول أحدهم سئ لأنه لا يوجد سئ بينهم ولكن يوجد “ما أقتنع به أكثر”.

إذا بدأنا بأندرويد سندخل في عالم التحكم الكامل أي ستستطيع أن تفعل ما تشاء بالهاتف دون أي قيود ، أيضاً ما يعتبر ميزة في أندرويد هو سعر الأجهزة فهناك الكثير من الفئات والأسعار التي تستطيع الإختيار بينها مما يتناسب مع إحتياجاتك الشخصية فمثلاً أنا من الأشخاص التي تعتقد وبقوة بأن كاميرا أكثر من 5 ميجا بكسل في هاتف محمول تعتبر بدون أي فائدة وما هي إلا تكاليف إضافية موجودة في الهاتف ولن أستفيد منها بشكل كبير ، بالتأكيد غيري يعتقد غير ذلك وهذا هو سبب تفوق أندرويد في تلك النقطة ، أيضاً بيئة تطوير التطبيقات للأندرويد تعمل علي جميع أنظمة الشتغيل ويندوز ولينكس وماك وهذه الميزة غير موجودة في الـiOS فيجب أن تمتلك جهاز ماك حتي تستطيع تطوير تطبيقات للـiOS.

من الأشياء التي تميز أندرويد أيضاً هو أنك تستطيع تغيير النظام كما يحلو لك وتوجد نسخ مختلفة من أندرويد تستطيع تثبيتها علي هاتفك مما يتناسبك مع إستخدامك وهذه النسخ منتشرة علي الإنترنت تستطيع تحصيلها بسهولة وتقوم بإستخدام الهاتف بواجهة تتناسب مع شخصك.

أما بالنسبة للـiOS فأول ما يخطر علي بالك كلمة “التطبيقات” فالتطبيقات علي الأيفون لها مزاق خاص وللصراحة وعن تجربة شخصية التطبيقات في iOS لها ميزة وعيب ، فالميزة هي أنها تكون تطبيقات شاملة وبها كل شئ والعيب أنها تجعلك تكره التطبيقات الأخري التي لا تتمتع بنفس مستوي الجرافيك فمثلاً لو يوجد تطبيق متسوي الجرافيك فيه منخفض فشعبيته تقل جداً في متجر التطبيقات لأنه ليس مثل باقي التطبيقات ولكن التطبيقات علي iOS لها مزاق خاص فعلاً ولن يشعر بهذا المزاق غير من يستخدمها فبالإضافة للسهولة في التعامل تجد فيها كل شئ وتعوض عن عيوب ونواقص في النظام نفسه.

ويُعتبر متجر تطبيقات آبل من الأشياء التي جعلت الأيفون يأخذ قيمته في سوق الهواتف المحمولة ويصمد أمام الكثير من الشركات التي تصنع هواتف تعمل تحت منصة أندرويد وأشهرها جوجل.

أيضاً من الأشياء المميزة في iOS والتي تسد قدر كبير من النواقص في النظام هو “سيديا” أو ما يتم وضعه علي الهاتف بعد عملية “الجيلبريك” والتي سوف يكون لها نصيب الأسد في الموقع بإذن الله وسوف نتحدث عنها بشكل دوري ونتناولها كل فترة ونقوم بعرض جديد الأدوات لأنها من الأشياء المهمة التي تضيف للأيفون قيمة تنقصه ، فبعد أن تقوم بعملية الجيلبريك لهاتفك “والتي لها مزايا كثيرة وعيوب” ستفعل أشياء كثيرة بالأيفون وتستطيع الإستمتاع بمزاياه بالإضافة لأشياء أخري تضيفها أنت كما يحلو لك.

ولكن iOS بها بعض العيوب أيضاً و التي قد يتعامل معها البعض علي أنها عادية ولكن البعض الآخر لن يستطيع التعامل معها بسهولة مثل القيود التي تفرضها عليك الشركة فمثلاً تستطيع وضع الملفات علي هاتفك فقط من خلال iTunes ، أيضاً موضوع أن لا تتحكم في الجهاز بالكامل إلا بعد أن تقوم بعملية الجيلبريك، لماذا؟

إذا إستمرينا في الحديث لن نتوقف فلكل نظام مزاياه وعيوبه وعندما تسأل يجب أن تقول ماذا يناسبني أكثر وليس من الأفضل.

  • هل أعجبك الموضوع؟

نبذة عن Hosam Adel

مصمم ويب ، طالب في كلية الهندسة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *